• ×

06:07 صباحًا , الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

جهاز جديد بحجم حقيبة السفر الصغيرة ينقذ أرواح المحاصرين تحت الأنقاض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سان فرانسيسكو -(د ب أ) ابتكرت وكالتان حكوميتان أمريكيتان جهازا جديدا لمساعدة فرق الانقاذ ، على تحديد مواقع الأشخاص المحاصرين تحت انقاض المباني المنهارة ، عن طريق بث الموجات القصيرة التي تعرف باسم "المايكروويف".

ولا يزيد حجم الجهاز الجديد عن حجم حقيبة السفر الصغيرة ويعتمد على تكنولوجيا يطلق عليها اسم "فايندر" وهي اختصار لمصطلح "البحث عن الأفراد خلال الاستجابة للكوارث والحالات الطارئة" ، وتستخدم هذه التقنية إشارات المايكروويف للتعرف على أنماط التنفس ونبضات قلب ضحايا الكوارث المحاصرين تحت حطام المباني المنهارة.

وذكر جون برايس وهو مسئول بإدارة العلوم والتكنولوجيا في وزارة الأمن الداخلي بالولايات المتحدة أن هذا الجهاز يمثل واحد من أهم الانجازات في مجال البحث والانقاذ بالمناطق المدنية خلال السنوات الثلاثين الأخيرة.

ونقلت مجلة "كمبيوتر ورلد " الأمريكية على موقعها الإلكتروني عن جيم لوكس وهو مسئول بقطاع تعقب الاتصالات والرادار بمختبر الدفع النفاث في وكالة ناسا الأمريكية قوله إن الجهاز الجديد يبعث بموجات لاسلكية عبر الأنقاض بحثا عن إشارات على نبضات قلوب أو أنماط تنفس ، بينما يتابع رجال الانقاذ نتائج البحث على شاشة بحجم الكمبيوتر اللوحي.

وأوضح أن هذه التكنولوجيا تعتمد فكرتها على الأدوات التي تستخدمها وكالة ناسا لرصد تحركات الأشياء في الفضاء وأعماق المحيطات.

ويستطيع الجهاز فايندر تحديد أماكن الضحايا المحتجزين على عمق ثلاثين قدما من الحطام أو عشرين قدما من الخرسانة الصلبة ، كما يستطيع الجهاز التمييز بين الانسان والحيوان عن طريق معدلات نبضات قلوبهم وأنماط التنفس.
بواسطة : system
 0  0  833
التعليقات ( 0 )