X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الهلال يواصل التغريد بعيداً ويهرب بفارق 8 نقاط عن أقرب مطارديه



    واصل الهلال الهروب نحو الأمام وعزز صدارته بعيداً عن أقرب مطارديه بفوزه أمس على مضيفه الفتح (4/صفر) في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء وسط حضور جماهيري كبير ساند الفريقين بحرارة.
    وسيطر الهلال على مجريات المباراة التي انتهى شوطها الأول بتقدم الهلال بهدف محترفه البرازيلي تياجو نيفيز (32)، قبل أن يعزز رصيده بـ3 أهداف في الشوط الثاني حملت توقيع نيفيز (61) والسويدي كريستيان ويلهامسون من جزاء (67) والروماني ميريل رادوي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء (80).
    ورفع الهلال رصيده في قمة الترتيب إلى 44 نقطة مبتعداً بفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب منافسيه فريق الشباب، فيما ظل الفتح عند نقاطه الـ18.
    وسيطر الهلال منذ البداية، وفرض أسلوبه، فيما اكتفى الفتح بتطبيق الشق الدفاعي، ولم يستطيع لاعبوه التقدم إلا نادراً نظراً للسيطرة الهلالية والتمرير القصير المتقن بين لاعبيه.
    وكانت أول الفرص بعد مرور دقيقتين عندما استلم محمد الشلهوب كرة وبحركة فنية رائعة مر ومرر إلى ويلهامسون الذي سددها لكن دفاع الفتح أبعدها، اتبعها الزوري بتوغل من جهة اليسار وتمريرة لويلهامسون الذي سددها وتصدى لها حارس الفتح محمد شريفي.
    وفي الدقيقة 32 قاد ويلهامسون هجمة ومر عبر الجهة اليمنى ولعب عرضية أمام مرمى الفتح أكملها نيفيز برأسه لترتطم في العارضة وتتحول داخل المرمى.
    ومن جديد توغل ويلهامسون ومر ناحية اليمين ومرر عرضية أمام مرمى الفتح لعبها رادوي أرضية عطلها الحارس.
    وجاءت بداية الشوط الثاني هادئة، وحاول الفتح الخروج من تقوقعه الدفاعي بحذر خوفاً من هجوم هلالي مرتد خطير، لكنه ما لبث أن عاد إلى مواقعه الدفاعية وتكتله.
    وقاد ويلهامسون هجمة في الجهة اليمنى، ومرر عرضية ارتقى لها نيفيز ولعبها برأسه رائعة في مرمى شريفي معلناً عن الهدف الهلالي الثاني.
    ومع تفوق الهلال تدخل مدربه، البلجيكي إيريك جيرتس وأجرى تغييراً فأخرج محمد الشلهوب وأدخل عيسى المحياني.
    وفي المقابل حاول مدرب الفتح التونسي فتحي الجبال تنشيط الأداء بإدخال أحمد الحضرمي وفيصل الجمعان وإخراج أحمد البوعبيد وأمانويل النيجيري وفعلاً تقدم الفتح لأداء الشق الهجومي، ولكن الهلال لم يمهله كثيراً حيث سجل هدفه الثالث بحلول الدقيقة 67 من جملة هلالية هجومية رائعة بدأت من ويلهامسون إلى ياسر القحطاني الذي أعادها إلى ويلهامسون في مواجهة المرمى فتخطى شريفي الذي أعاقه، لكن الحكم السويسري أخطأ بعدم إخراج البطاقة الحمراء واكتفى بالصفراء محتسباً ضربة جزاء هلالية نفذها ويلهامسون على يسار الحارس.
    وقبل 20 دقيقة من النهاية استعان مدرب الهلال بنواف العابد وأخرج ويلهامسون الذي هتف له الجمهور كثيراً تحية لأدائه المتميز، وفي المقابل خرج ربيع السفياني ودخل فهد الهارون في الجانب الفتحاوي.
    وقبل 10 دقائق من النهاية أكمل رادوي العزف الهلالي بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء قوية على يمين الشريفي سكنت الشباك هدفاً هلالياً رابعاً، قبل أن يرفض زميله عيسى المحياني زيادة الغلة الهلالية عندما أضاع فرصة للتسجيل من داخل منطقة الجزاء.
يعمل...
X